Use your voice

I have noticed some people do not really care to the way they speak in. They keep their voice to the same level throughout the entire speech or conversations. I think that is not a good way to speak. Each person can change his voice such as he could scream in excitement if the thing he talks about is exciting, his audience will most likely get excited with him.

Voice changing in any conversation is similar to writing when using bold, Italic, and underline. It lets the writing be more attractive to others and the lets people pay attention to the important things in the writing. I think conversations should be held similar to that way.

Most of the times if a person speaks for long times (even if a person is with friends and family) if he dose not change his voice tone, or way of speech most likely the topic that he speaks about will be boring to others to hear.

The key is for a person to know when to use which tone of his voice in a conversation.

Sadly, I notice most people do not pay attention to the previous thought while it is very Important and it could be applied to any language a person uses to speak in because it lets the topic or conversation a person is talking about more interesting. Every person or almost every person can make his voice louder or less loud then, he should know how can he use that way to to have other people’s true attention to his words.

(What I meant about; True attention: The kind of attention a person gives to others that he dose not checks his mobile or other things, certainly do not interrupts the other person.)

Our Reader Score
[Total: 0 Average: 0]

كأنه مشغول

في ناس في الدنيا تحب ان توهم الاخرين بانهم مشغولين او لديهم جدول اعمال مزدحم ضنا منهم ان الاخرين ستكون فكرتهم عنهم انهم اشخاص ذوو قيمة و لكن الحقيقه غير ذلك . من الجيد ان يكون للانسان اهداف و اعمال يوميه ولا بأس ان يعتذر عن مقابلة الاخرين بسبب انشغاله كالدراسة او ممارسة الرياضة مثلا  اذا كان حقا يفعل ما يقوله .

لاحظت ان بعض الناس يستخدمون هذه الأعذار فقط لكي يتهربوا من الموعد او الجلوس مع الاخرين . ظنا منهم ان الناس ستعطيهم اهمية اكثر ولن يكتشفوا الحقيقة عنهم و لكن الحقيقة دوما تظهر مهما طال الوقت. غالبا الناس لا يحبون الاشخاص الذين لا يحترمونهم او لا يحترمون وقتهم . انشغال الانسان بحياته شيء طبيعي و مهم لكي يطور حياته ولكن استخدام المسؤليات اليومية المتكررة كآعذار فهذاغالبا له معنى اخر، للاسف و هو ان هذا الشخص لا يحب ان يكون في المكان الذي سيذهب اليه.

غالبا عندما تظهر حقيقة الشخص ، ستقل قيمته عند الاخرين و بالتالي سيقلل احترام الاخرين له و ان ابدو عكس ذلك في حضوره بمعنى الاحترام الحقيقي للانسان من قبل الاخرين، انهم يكنون له مودة واحترام ان كان غائبا أو حاضرا.

Our Reader Score
[Total: 2 Average: 1]

الناس ليس مرئاتك

الطريقة التي تعتقد ان الناس يجب ان بتعاملوا بها في موقف معين هي الطريقه او التصرف الذي انت ستتصرف به بما يخص هذا  الوضع او المشكلة ، و ليس بالضروري ان تكون فكرتك في كيفية طريقة الاخرين في التصرف هي نفس طريقتك. غالبا عندما تعتقد ان الاخرين سيتعاملوا مع حدث معين باسلوب معين هذا يعني ( انت ) كانسان تفترض ان الاخرين لديهم نفس افكارك و نفس اسلوبك بالتعامل مع الحياة و المشاكل المختلفه لكن في الحقيقه هذه الفكرة ليس صحيحة.

الناس و طريقة تعاملهم بشتي ظروف الحياة ، ليس مرئاتك هم لا يفكرون ولا يتصرفون بنفس طريقتك انت فكل شخص عنده اسلوبه المختلف في التعامل. الطريقة أو الإسلوب الذي تعتقد انه مناسب لك ليحل مشاكلك أو ليوصلك لهدفك ليس بالضرورة انه سيناسب الأخرين .

كل شخص لديه تجارب مختلفه في الحياة عن الاخرين بغض النظر عن ما نوع  الصلة بينهم، فيجب ان لا تفترض يآيها القارئ  العزيز ان الأخرين سيكون ردود افعالهم نفس الذي تصدر منك.

Our Reader Score
[Total: 1 Average: 5]