كبار الصغار

  لاحضت من فترة قصيرة، في ناس ينجذبون نحو الشكوى من كل شيئ، كالجو . برغم من علم الناس ان الشكوى لن تغيير شيئ. الشكوى يجب ان تكون للاشياء الذي لها قيمه في حياة الانسان و مستقبله التي تسيطر على حياته اليومية ويريد ان يجد حلا لها لكن لا يستطيع فيآخذ راى الاخرين.

اعتقد ان الناس ، الشباب و الكبار في السن يريدون جذب انتباه الأخرين لهم كالاطفال لكن هم كبار فيستخدمون المواضيع المختلفة و في بعض الاحيان تكون مستفزة لجذب انتباه الاخرين لهم. انا اعتقد لدى الكبار نفس احتياجات الاطفال من ناحية التعامل مع الاخرين لكن معقدة اكثر .الصغار ( الاطفال) غالبا لا يكون عندهم مشكلة ان يطلبوا ان يهتم بهم الاخرين، و هذا الطبع ليس موجود عند الكبار

لكن لاحضت في بعض الاحيان الناس يتكلمون في طريقة استفزازية طوال الوقت كانهم في حرب، لكن المفترض هم  يتجاذبون الاحاديث لمعرفة اخبار حياة كل شخص منهم و افكاره و يستمتعون بوقتهم و تنويع المعلومات لكل واحد عن كل موضوع دون   توتر و عصبية. في رأي هذا التصرف السابق  ممكن ان يكون من اسباب ابتعاد الناس عن التجمعات لان اغلب الناس عندما  يذهبون للتجمعات يريدون ان يقضوا وقت مرح و مفيد. .

Our Reader Score
[Total: 0 Average: 0]