تقبل نفسك ولكن

لدى كل إنسان أطباع و سلوك غير محببه لديه أو من قبل الآخرين ، فيجب عليه تغيرها ان أراد ذلك لكن ليس من الحكمه ان يغير شخصيته و طريقه تفكيره فقط ليرضي الناس، لا سيما إذا الطبع لا يسبب أذى لأي مخلوق.

غالبا تغيير السلوك و الأطباع غير سهل و يأخذ كمية كبيره من الجهد و الأيام ، ربما سنوات، لكن هذا ليس عذر لعدم تغير السلوك و الأطباع المؤذيه و الغير مجديه.

لا يعني يجب على كل إنسان تغير شخصيته. فإذا الإنسان تقبل نفسه وعيوبه ، غالبا سيعيش في سلام داخلي ولكن هذا لا يمنع من محاولة تعديل الأطباع و السلوك الغير مجدى.

على كل شخص يحاول تكرارا ان يغير أطباعه، سلوكه الذي لا يحبه لكن إذا هو لا يستطيع فعليه أن يتقبلها كما هي لأن عندما يتقبل عيوبه فيصعب على الأخرين التقليل من شأنه مهما تكررت محاولاتهم .

Our Reader Score
[Total: 0 Average: 0]