تقبل الأخرين كما هم

عندما يتحدث شخص ما أو يكتب عن موضوع واحد فقط فهذا يعني شيئين ، الموضوع يهمه جدا او ليس لديه اَي شيئ اخر مثير في حياته. في بعض الأحيان التخصص شيئ جيد و مفيد مثل تخصص طبييب الأسنان و لكن اذا كان الإنسان لا يتحدث مع الأخرين أو يكتب إلا في موضوع معين فهذا في رأيي يعني هذا الانسان لديه تجارب محدودة في الحياة .

في هذا العصر الحاضر يسهل على مستخدم الأجهزة ذو الاتصال بالإنترنت ان يتعرف على طرق تفكير الآخرين وآرائهم في شتى المواضيع فلا يوجد عذر للناس ان لا تكتشف طرق جديدة للتفكير و تقبل آراء الآخرين و هي مختلفة او عندما تكون ضدهم.

في رأي يجب على اَي إنسان ان يقرأ و يشاهد فديوات أو معلومات عن تجارب قيمه لأخرين حتى اذا كان لا يتفق معهم في الرأي لأن هذه التجربة ممكن ان تعطي الإنسان معلومات قيمة عن تجارب الأخرين في الحياة و الإستفادة منهم دون الحاجة لخوض نفس التجربة . من المعروف ان اذا الانسان لديه تجارب و معلومات مختلفة فإنه أسهل بالتعامل مع الأخرين، فيكون اكثر مرنونه .

عندما الانسان يتحدتث مع الاخرين او يشترك الاخرين راىئيه في مواقع التواصل فانه يشارك او يبين للاخرين قسم من شخصيته فاذا الانسان لا ينوع بمواضيعه التي يطرحا فهذا يعني تفكيره و جهده منصب نحو موضوع واحد فقط ، فاذا تنوعانواع المواضيع الذي كان يطرحها للاخرين فانه يشاركهم كل او اغلب افكاره و ارائه في كل جوانب الحياة.غالبا اذا الشخص يتقبل اراء الاخرين و هم معاكسه لرآيه  سيكون محبوب اكثر بين الناس . الحياة فيها احداث من شتى الانواع و هناك اراء للناس في كل موضوع فاذا .الانسان فقط يشارك الاخرين في موضوع معين فهذا بمثابة ان هذا الانسان يضع نفسه في غرفة صغيره جدا و مغلقه.

Our Reader Score
[Total: 0 Average: 0]